عفرين الحب
اهلا بكم في موقع منتديات عفرين الحب


أجمل المدن مدينتي مدينة الحب والسلام
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بعد انقطاع طويل عودة موقع عفرين الحب إلى متابعة النشر وتقديم كل ما هو جديد
المواضيع الأخيرة
» بيان شجب لتصريحات برهان غليون
الجمعة أبريل 20, 2012 5:08 am من طرف efrinavin

» دعوة الى التظاهر في جمعة هنا كوردستان 20 نيسان
الجمعة أبريل 20, 2012 5:04 am من طرف efrinavin

» فرق الرقص الشعبي في عفرين
الأربعاء أكتوبر 20, 2010 9:16 pm من طرف janziyos

» فرق الرقص الشعبي في عفرين
الأربعاء أكتوبر 20, 2010 9:14 pm من طرف janziyos

» من شعر جيكر خون
الأربعاء أكتوبر 20, 2010 9:12 pm من طرف janziyos

» موقع وياكم _ wayyacom
السبت يوليو 31, 2010 6:38 pm من طرف efrinavin

» تشّرد الحب(1)...
الجمعة يوليو 30, 2010 9:18 pm من طرف efrinavin

» نتائج شهادات التعليم الاساسي في سوريا الصف التاسع
الثلاثاء يوليو 27, 2010 9:01 pm من طرف efrinavin

» قناة كوردية جديدة
الأحد يوليو 25, 2010 1:51 am من طرف janziyos

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
أكتوبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     
اليوميةاليومية

شاطر | 
 

 شعر أمير الشعراء الكورد ( أحمد خاني )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
efrinavin
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 27
الرتب : 74
تاريخ التسجيل : 04/07/2010

مُساهمةموضوع: شعر أمير الشعراء الكورد ( أحمد خاني )   الأحد يوليو 04, 2010 9:19 pm

أحمد خاني
سأنثر الرمادَ في الجنّةِ، ولن أرضى بها


الترجمة عن الكردية: جان دوست


ثَمِلٌ أنا اليومَ، والله،

فَلا تُسْدِ نَصَائِحَكَ إِليَّ عبثاً.

لقد استنْدتُ بالظِّباءِ، ولكنْ،

بقيَ قلبي أسيرَ شِباكَ المِسْكِ.

أنا آملُ من الصّيادِ،

أنْ يحررَني منَ القيودِ، مرَّةً أخرى.

أَيأتي زمَنٌ يضحكُ فيه،

الذي بكى من أَلَمِ العشقِ؟

لَمْ يَقلْ أحَدٌ مطلقاً: شكراً يا خاني،

مع أنَّ قلبي موطنُ الكنوزِ.

***

النّاسكُ في معتكفِهِ، مُقيّدٌ بذكرِ إلههِ،

والتَّاجرُ الجّوالُ يسعى وراءَ دينارهِ،

والعاشقُ المحبَّ في إنتظارِ اللقاءِ.

فلْتعلَمْ أنَّ كلّ واحد بلا ريبٍ مهتمّ بأمرِ نفسهِ.

***

دون عملٍ، لاتأملْ عطاءً من أحَدٍ!

فلا أحد يعاني العذابَ من أجل الآخرين، دونَ مقابلٍ.

ولا يوجدُ مَنْ يحملُ أثقالكَ مجاناً.

ولو كان عيس، فإنّه سيطلبُ أجرةَ حِمارِهِ.

***

إياكَ أنْ تضيعَ عمركَ هَبَاءً!

ولاطائلَ وراء المالِ، والبنينِ، والكنوزِ،

إنّ قصةَ الخضر، وجدار اليتيمِ، أصبحتْ قديمةً.

ففي هذا العصرِ، كُلٌ يبني جدارَهُ بيديه.

تمعّنْ في الحروبِ، وإعتبرْ!

إنْ لم يكنْ ثمتَ نقودٌ، وغنائمُ، ورواتبُ،

فإنّ الجنديَّ الفارسَ، لنْ يَهِبَ روحَهُ مجاناً،

إنّه يأملُ عطاءً من قائِده.

أيها الجاهل ُ"خاني" لاتضيعْ وقتَكَ عبثاً!

إنّكَ لنْ تحظى بالوصالِ، دون سعيٍّ، أيها العابثُ،

فحتى الصانعُ المطلقُ، الذي لايحتاجُ إلى أحدٍ،

يكافىءُ عبيدَهُ على طاعتِهمْ.

***

واأَسفاهُ.. بقيتُ وحيداً، نائياً عن شمس المشرقِ،

لقد أظلَمتِ المنازِلُ، بَعْدَ التي وجهها من نورٍ،

ومادمتُ قد فقدتُ شِفاهها، فلنْ أرتشفَ الكوثرَ أبداً،

فلقد صرتُ زئبقاً لايستقرّ، بعد غياب التي صدرها من فضّةٍ.

ولو أعرفُ أنني لن أرى الحبيبةَ يومَ الحشْرِ،

فسأنثر الرمادَ في الجنةِ، ولن أرضى بها.

***

إنّ هجرانَ الحبيبة، أضناني كشمعةٍ مشتعلةٍ،

أصبحتُ لهيبَ نارٍ من حرقةِ الفراقِ.

أنا وجودٌ بلا وجود. صرتُ غباراً،

ولاشأنَ لي بالدنيا، بعد تلك العيون السكرى،

ولو أعرفُ أنني لن أرى الحبيبةَ يومَ الحشرِ

فسأنثر الرمادَ في الجنّةِ، ولن أرضى بها.

***

أمانةً ياأصدقائي/ حينما أفارقكم،

اكتبوا هذين المِصْراعين على ورقةٍ،

لأجعلَها وثيقةً في يدي، حينما أمثُلُ بين يدي الحضرة،

ستكون عريضةَ شكوايَ، حين أرى الحبيبة،

ولو أعرف أنني لن أرى الحبيبةَ يوم الحشر،

فسأنثر الرمادَ في الجنّةِ، ولن أرضى بها.

***

إلامَ ستصدرُ عنكِ "ياخاني"، ياعديمَ الأدب، والحياء،

هذه الكلمات، غير الصائبة، وهذه الأخطاء،

إنَّ ماحصل لكِ، قضاءٌ من الله، فارضَ به، ويحكَ!

وقد يكون كلامُكَ هذا موجِباً لدخولكِ النارَ.

ولو أعرف أنني لن أرى الحبيبةَ يوم الحشرِ،

فسأنثر الرمادَ في الجنّةِ، ولن أرضى بها.

***

إذا لم يرغبِ الأميرُ في الضحكِ، فما حيلةُ المطربُ الشادي؟

وإذا لم تكنِ البرعمةُ، لتتفتحَ، فما الذي عساه يفعلُ البلبلُ العاشقُ؟

إنّ مرآى جمال الفاتنات بحاجةٍ إلى صاحبِ نظرٍ.

فإنْ لم يكن ثمتَ مبصرون، فما الذي ستصنعه الحبيبةُ الفاتنةُ؟

دون عطاء لنْ يقْدِمَ الشجاعُ على مهاجمةِ جيشِ العدوِّ،

ودون سيفٍ صقيلٍ، لاتفعلُ الساعدُ شيئاً.

وإنْ لم يكنْ طالبُ العلمِ قابلاً للتلقي،

فما عساها تفعلُ حكمة المعلّم، وتربيته؟

إنّ طبعَ "خاني" صَدَفةُ درّ العرفان، ولكنْ

إذا لم يكنْ ثمتْ من يقرأ المتنَ، فماالذي سيفعله صاحبُ المعاني!.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://efrinavin.mam9.com
janziyos
مشرف
مشرف


عدد المساهمات : 15
الرتب : 22
تاريخ التسجيل : 18/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: شعر أمير الشعراء الكورد ( أحمد خاني )   الجمعة يوليو 23, 2010 3:21 am


امنحني قليلا من فيضك يا أميري الخالد
وصيّرني خادما من خدمك
علّني أتعلّم منك كيف أقرض الشعر
كيف أقرض الحبّ
وكيف أقرض الحياة


...................
شكرا على الموضوع الجميل
جميل أن نفتتح منتدانا برمزين كبيرين من رموز الشعر الكوردي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
شعر أمير الشعراء الكورد ( أحمد خاني )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عفرين الحب :: الشــــــــــعــــر و الــــخـــواطـــــــر Hest û Helbest-
انتقل الى: